أخبار أخبار عالمية إقتصاد تكنولوجيا عالمي عناوين متفرقات مجتمع

مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به

مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به

بقلم وئام بلخيرية

نشر موقع “ذا فيرج” الأمريكي تقريرا كشف فيه عن قرار شركة مايكروسوفت بالاستغناء عن دعم نظام تشغيل الكمبيوتر الأشهر في تاريخها ويندوز 7.

اليوم هو يوم مهم في تاريخ نظام التشغيل ويندوز، حيث قامت شركة مايكروسوفت بإيقاف دعم نظام التشغيل ويندوز7، بعد ما يقارب من 11 عامًا من إطلاق نظام التشغيل المذكور لأول مرة وذلك خلال حملة تسويقية لافتة للأنظار في مدينة نيويورك.

منذ ذلك اليوم أصبح استخدام ويندوز7 شائعًا للغاية، وحتى اليوم، لا تزال ملايين أجهزة الكمبيوتر تعمل بهذا النظام. وقد قضت مايكروسوفت عدة سنوات في محاولتها جعل الناس يقومون بتحديث برنامج التشغيل مجانًا إلى ويندوز 10. ولكن الآن ستصبح عشرات الملايين من أجهزة الكمبيوتر الشخصية عرضة للاستغلال وللثغرات الأمنية.

سيكون بمقدور مستخدمي ويندوز 7 من الشركات ومن قطاع التعليم الدفع مقابل التحديثات الأمنية الموسعة، ولكن قد يكون ذلك مكلفًا بالنسبة للبعض. حيث تبلغ قيمة التحديثات الموسعة لنظام التشغيل ويندوز 7 الخاص بالمؤسسات حوالي 25 دولارًا لكل جهاز، وستتضاعف التكلفة إلى 50 دولارًا لكل جهاز في عام 2021 ومرة ​​أخرى إلى 100 دولار في عام 2022. أما بالنسبة لمستخدمي ويندوز 7 برو، فستكون التكلفة في البداية 50 دولارًا لكل جهاز وستقفز إلى 100 دولار في عام 2021 و200 دولار في عام 2022. وتجدر الإشارة إلى أن التكاليف تتفاوت حسب حجم أجهزة الكمبيوتر المستخدمة في كل شركة، ولكنها في كل الأحوال ستكون باهضه بالنسبة للشركات الكبيرة.

وقد قامت مايكروسوفت بإخطار مستخدمي ويندوز 7 طوال عام 2019 بنهاية الدعم الحالي. وسيظهر إعلام بملء الشاشة لمستخدمي ويندوز 7 يوم الأربعاء، محذراً من أن الأنظمة أصبحت الآن غير متاحة. وتحاول شركة مايكروسوفت إقناع المستخدمين الحاليين باستخدام الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز 10، وهو ما تسبب في نمو سوق أجهزة الكمبيوتر العالمية نموا لم تشهده منذ عام 2011.

من المحتمل ألا نشهد إطلاقًا إصدارًا عملاقًا آخر لويندوز مثل الذي شهدناه مع ويندوز 10 أو 7، حتى بالنسبة للأجهزة القابلة للطي. لقد تغيرت أولويات مايكروسوفت بالتأكيد تحت رئاسة ساتيا ناديلا. لم يعد نظام التشغيل هو أهم أولوية بالنسبة لها كما أوضح ناديلا عند إطلاق أجهزة سيرفس جديدة العام الماضي. ولا يزال ويندوز جزءًا مهمًا من مشاريع مايكروسوفت، لكنه لا يمثل مستقبلها. فهي تتبنى الأندرويد، و البرامج والخدمات عبر منصات متعددة، والسحابة. وهذه الشركة تعتمد على نحو متزايد على المنافسين مثل أمازون وسامسونغ وسوني وغوغل لإحداث تغيير في أعمالها التجارية الخاصة.

وهذا التغيير لا يزال متواصلا، فمايكروسوفت تتطلع بشكل متزايد إلى شبكة الإنترنت لتشق طريقها داخل منصات منافسة. وتعد نهاية ويندوز 7 علامة فارقة أخرى في تاريخ ويندوز. وهي تأتي في بداية عقد جديد، وتمثل نهاية حقبة تحكمت فيها ويندوز في تجربة الجميع مع الحاسوب. وستمثل طريقة تعديل ويندوز على مدار العقد المقبل التغيير الأكثر أهمية بالنسبة لشركة مايكروسوفت في تاريخها البالغ 44 عامًا.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

Unit Fixation In order to Immersion For All the Game
Unit Fixation In order to Immersion For All the Game 100 % 100 % free through the internet video game post titles are wow: cataclysm' pets fury...
The easiest way to obtain a cash loan if you have no banking account
The easiest way to obtain a cash loan if you have no banking account Therefore, you may need a payday cash or loan advance you don’t have ban...
Though some social individuals believe that BDSM is kinky, in many cases it does nt have actually to involve intercourse
Though some social individuals believe that BDSM is kinky, in many cases it does nt have actually to involve intercourse All you necessary to u...
powered by RelatedPosts