صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع

تعرف على الأسباب النفسية للعلاقة العدائية بين الأشقاء

تعرف على الأسباب النفسية للعلاقة العدائية بين الأشقاء

بقلم وئام بلخيرية

نشرت مجلة « ريدرز دايجست » الأمريكية تقريرا حول الأسباب النفسية التي تقف وراء القطيعة التامة بين الأشقاء البالغين.

ذكر كارل بيلمر، أستاذ بجامعة كورنيل، أن عدد الأمريكيين الذين هم في قطيعة تامة مع أشقائهم ضئيل نسبيًا وربما أقل من 5 في المائة. ومع ذلك، ووفقا لاستطلاع أجرته جامعة أوكلاند فقد أفاد 26 في المائة فقط من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عامًا أن لديهم علاقة متينة مع أشقائهم؛ بينما وصف 19 في المئة علاقتهم بأشقائهم بأنها تتسم بعدم المبالاة، و16 في المئة كانت لهم علاقة عدائية مع أشقائهم.

عندما ناقش دانييل شو، عالم النفس بجامعة بيتسبيرغ، الذي يدرس العلاقات بين الأشقاء في الطفولة، دراسة من مجموع أبحاثة في أحد البرامج الإذاعية، فوجئ بوصول العديد من المكالمات من أشخاص بالغين كانوا متلهفين للحديث عن ألم علاقاتهم مع أخواتهم وإخوانهم.

يقوم بعض الأشخاص بالتستر على علاقة القطيعة مع أشقائهم لأنه أمر محزن أو محرج. ذكرت سينثيا دونيلي، مدربة خاصة في مدينة نيويورك، أنها تكذب بشأن علاقتها بشقيقها الأكبر وتخبر الناس بأنه شخص رائع رغم أن علاقتهما قد انقطعت قبل ثلاث سنوات، وذلك بسبب أنه بعث لها هذه الرسالة وهي في المطار: « مهلا، إذا كنت لم تغادري بعد، آمل أن تتحطم طائرتك « .

في الطفولة، كثيرا ما يتخاصم الاخوة والاخوات. قالت لوري كرامر، عالمة النفس بجامعة إلينوي: « إن القدرة على حل نزاعاتك مع إخوتك بعد حدوث خصام يمكن اعتبارها إنجازًا تنمويًا مهمًا ». كما أكدت كاثرين كونجر، مديرة مجموعة أبحاث الأسرة بجامعة كاليفورنيا في ديفيس، أن الأشقاء الذين لا يتعلمون أبدًا إدارة هذه الصراعات هم الأكثر عرضة لخطر القطيعة العائلية عندما يكبرون.

هناك نوعان من الشخصيات التي يبدو أنها عرضة للقطيعة من قبل الأشقاء: أولئك الذين يتسمون بالعدائية وكثيري التظلم والشكوى الذين تسميهم جين سافير، أخصائية العلاج النفسي في مدينة نيويورك، « جامعي المظالم ». وفقا لجين سافير هؤلاء هم الأشخاص الذين يقولون، » لم تشكرني أبدًا على الأزهار التي أعطيتك إياها في عام 1982 « .

يتنافس الأشقاء مع بعضهم البعض للحصول على رعاية الوالدين. ووفقا لفرانك سولواي، أستاذ علم النفس بجامعة كاليفورنيا، بيركلي فإن المنافسة بين الإخوة تشتد أكثر عندما يدركون أن بعض الاختلافات الصغيرة جدًا بينهم قد تحدد من هو المفضل لدى الوالدين. وحسب دراسة لبيليمر، فإن ثلثي إلى حدود ثلاثة أرباع الأمهات لديهن طفل مفضل. وعندما يكون التحيز لطفل معين واضحا، فمن المرجح أن تحدث قطيعة بين الأشقاء فيما بعد.

إن القطيعة التامة مع الأشقاء، بصرف النظر عن أسبابها، لها تداعيات خطيرة. فغالبًا ما يشعر أولئك الذين يبدؤون بالقطيعة بالندم الشديد في وقت لاحق. يقول صافر: « قد يعيش معنا آباؤنا من30 إلى 50 عامًا، لكن قد يستمر معنا أشقاؤنا في هذه الحياة من 50 إلى 80 عامًا. »  ويؤكد أنه أمر مأساوي أن تقطع علاقتك مع الشخص الوحيد الذي يتذكر طفولتك.

وقد ذكر جميع الأشخاص الذين تم استجوابهم في هذا التقرير أنهم سيتصالحون مع إخوتهم في حال اعتذروا منهم وكانوا على استعداد للبدء من جديد. وقد جربت هوب ريزينج ذلك. ففي العام الماضي، علمت أن شقيقتها تعاني من السرطان وهي في مرحلة متقدمة من المرض. فسافرت إلى دنفر لزيارتها. وقد اعتذرت شقيقتها عن معاملتها لها بشكل سيء للغاية في الماضي. وهما الآن تتواصلان عبر الهاتف مرة واحدة في الأسبوع. حيث تقول ريسينج: « أنا سعيدة لأن مشاعرها تغيرت، لكنني حزينة لأنها لديها أقل من عام لتعيشه، وقد خسرنا كل تلك السنوات ».  

LEAVE A RESPONSE

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


x

مقالات ذات صلة

كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب
كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا تضمن عدة نصائح للتأقلم مع شهر ج...
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ريدرز دايجست" الأمريكي تقريرا اقترح فيه 11 مكونا...
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ذا فيرج" الأمريكي تقريرا كشف في...
powered by RelatedPosts