رياضة رياضة عالمية صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع

ماذا يحدث لجسمك عندما تبدأ بممارسة الرياضة بانتظام؟

ماذا يحدث لجسمك عندما تبدأ بممارسة الرياضة بانتظام؟

بقلم وئام بلخيرية

نشر موقع « بيزنس إنسايدر » الأمريكي تقريرا كشف أن الممارسة المنتظمة والمتواصلة للتمارين الرياضية تزيد من طاقة الشخص عموما كما أن لها فوائد صحية عديدة.

سواء كان هدفك هو الحفاظ على لياقتك البدنية أو بناء عضلاتك، أو أنك سئمت من الجلوس طوال اليوم، إليك بعض التغييرات التي ستحدث لجسمك عندما تبدأ بممارسة الرياضة بانتظام.

خلال التمرين الأول، قد تشعر بمزيد من النشاط وبزيادة معدل ضربات القلب وذلك بسبب زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ. لكن في اليوم الموالي، ستنتابك آلام في العضلات، وسوف تستمر لمدة 72 ساعة، ولكن الخبر السار هو أن تلك العضلات لن تؤلمك مرة أخرى إذا استمريت في التدريب.

خلال الأسابيع القليلة الموالية، سوف يبدأ جسمك ببطء في زيادة إنتاج الميتوكوندريا عبر عملية تسمى التكوين الحيوي للميتوكوندريا. الميتوكوندريا هي أجزاء من خلاياك التي تقوم بتحويل الكربوهيدرات والدهون والبروتين إلى طاقة تستخدمها عضلاتك للقيام بعملها، مثل الثني والانكماش. بعد ستة إلى ثمانية أسابيع، أظهرت الدراسات أنه يمكن للناس زيادة الميتوكوندريا بنسبة تصل إلى 50 ٪. مع وجود المزيد من الميتوكوندريا في خلاياك، ستبدأ في الشعور بالراحة أكثر، وستزيد قدرتك على التحمل. وعندها فإن الركض ثلاثة أميال لن يبدو بالصعوبة التي شعرت بها خلال هذا الأسبوع الأول.

بعد مرور ستة أشهر، ستتجلى نتائج التمارين الشاقة التي واظبت عليها. إذا ركزت على تمارين التقوية، فستلاحظ أن عضلاتك قد بدأت تتشكل. كما أن احتمالية انقطاعك عن التمرين في هذه المرحلة تصبح منخفضة.

بعد عام واحد من التمارين المنتظمة، ستكون عظامك أكثر كثافة، مما يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام. وقد اكتشف الباحثون أنه عندما تقترن التدريبات المتواصلة والمنتظمة بالتمارين الهوائية، فإن تأثيرات هشاشة العظام ستختفي بعد مرور 12 شهرًا.

وإذا استمريت في مواصلة التمارين الرياضية لمدة طويلة، فستستفيد ماديا أيضا. فقد كشفت إحدى الدراسات أن كبار السن الذين يمارسون الرياضة خمسة أيام في الأسبوع لمدة لا تقل عن 30 دقيقة قد وفّروا حوالي 2500 دولار في السنة من المصاريف الطبية المتعلقة بأمراض القلب.

كما ستكون أيضًا أقل عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل والسكري من النوع 2 والخرف وأنواع معينة من السرطان مثل الثدي والقولون. بالإضافة إلى أن التمارين الرياضية تقلل من خطر القلق والاكتئاب عن طريق تقليل مستويات هرمونات التوتر، مثل الكورتيزول والأدرينالين.

وتجدر الإشارة إلى أن كل هذه الفوائد تتفاوت حسب نوع وشدة التمرين ومدته. كما أن اتباع نظام غذائي متوازن أمر بالغ الأهمية لتحظى بنمط حياة صحي.

هذا وتوصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية ​​البالغين من سن 18 إلى 64 عامًا، بممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة لا تقل عن ساعتين ونصف في الأسبوع، مثل المشي السريع أو ركوب الدراجات، أو على الأقل ساعة و15 دقيقة كل أسبوع تجمع بين تمارين معتدلة ومكثفة، مثل الجري أو السباحة السريعة.

وبالإضافة لذلك، اتخذ يومين في الأسبوع لتقوية عضلاتك عن طريق الأوزان أو تدريبات المقاومة. وهو ما سوف يحسن من سرعتك وقدرتك على التحمل. لكن من المهم أن تنتبه لنفسك في البداية وألا تندفع أكثر من اللازم حتى لا تتعرض إلى إصابة خطيرة.

LEAVE A RESPONSE

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


x

مقالات ذات صلة

كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب
كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا تضمن عدة نصائح للتأقلم مع شهر ج...
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ريدرز دايجست" الأمريكي تقريرا اقترح فيه 11 مكونا...
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ذا فيرج" الأمريكي تقريرا كشف في...
powered by RelatedPosts