. أخبار إقتصاد اخبار وطنية عناوين متفرقات محلي

المعهد الوطني للاحصاء بتونس: استقرار معدل التضخم بنسبة 6.7 في المئة سنة 2019

بقلم تركية الجندوبي

المعهد الوطني للاحصاء بتونس: استقرار معدل التضخم بنسبة 6.7 في المئة سنة 2019

صرحت وكالة تونس إفريقيا للأنباء في مقال نشرته، أن المعهد الوطني للإحصاء أعلن في بيان صحفي نشر على موقعه على الإنترنت، بأن متوسط ​​معدل التضخم في تونس كان مستقرا بنسبة 6.7 في المئة سنة 2019، مقارنة مع 7.3 ٪ في المئة سنة2018.

زيادة في أسعار المواد الغذائية بنسبة 5.8 في المئة

في ديسمبر 2019، ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 5.8 في المئة، على أساس سنوي، وكانت في نوفمبر 6.3 في المئة. يفسر هذا المعدل ارتفاع أسعار الفاكهة بنسبة 9.7 في المئة، و اللحوم ب 9.1 في المئة، وأسعار الجبن والبيض بنسبة 7.3 في المئة، بالإضافة إلى انخفاض أسعار زيت الطعام بنسبة 6.9 في المئة، مقارنة بشهر ديسمبر لسنة 2018.

زيادة بنسبة 7.7 في المئة في أسعار السلع المصنعة

على مدار عام واحد، قفزت أسعار السلع المصنعة بنسبة 7.7 في المئة بسبب ارتفاع أسعار منتجات التنظيف المنزلية بنسبة 10.2 في المئة، وزيادة بنسبة 7.9 في المئة في أسعار مواد البناء.

قفزة بنسبة 4.6 في المئة في أسعار الخدمات

بالنسبة للخدمات، ارتفعت الأسعار بنسبة 4.6 في المئة على أساس سنوي، بسبب زيادة 9.1 في المئة في أسعار الخدمات الصحية وزيادة 5.3 في المئة في الإيجارات، مقارنة باستقرار الأسعار للخدمات العامة.

بلغ معدل التضخم الأساسي 6.6 في المئة

نزل التضخم الأساسي، باستثناء الغذاء والطاقة، من 6.6 في المئة إلى 6.7 في المئة في نوفمبر، و 6.8 في المئة في أكتوبر و 6.9 في المئة في سبتمبر 2019.

وإرتفعت أسعار المنتجات المجانية، الغير معبأة في علب، إلى 6.4 في المئة، مقارنة بنسبة 5.2 في المئة للمنتجات المعبأة في علب.

كما زادت المنتجات الغذائية المجانية بنسبة 6.5 في المئة، مقارنة مع 2.3 في المئة للمنتجات الغذائية المعبأة في زجاجات.

ارتفاع أسعار المستهلك بنسبة 0.3 في المئة في ديسمبر 2019.

ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 0.3 في المئة في ديسمبر 2019، بعد 0.4 في المئة في الشهر السابق. وترجع هذه الزيادة أساسًا إلى ارتفاع أسعار الملابس بنسبة 1.6 في المئة، و 1.1 في المئة للمنتجات والخدمات الصحية، و 0.8 في المئة للسلع المنزلية وسلع الصيانة.

من ناحية أخرى، انخفضت أسعار المواد الغذائية والنقل بشكل طفيف.

ترجع الزيادة في أسعار منتجات الملابس 1.6 في المئة، إلى ارتفاع أسعار الملابس الشتوية بنسبة 1.9 في المئة والأحذية الشتوية بنسبة 1.2 في المئة. ويفسر الارتفاع في أسعار المنتجات والخدمات الصحية 1.1 في المئة، بإرتفاع أسعار المنتجات الصيدلانية بنسبة 1.8 في المئة، والخدمات الإسعافية بنسبة 0.5 في المئة. وفيما يتعلق بإنخفاض أسعار المواد الغذائية 0.1 في المئة، فإن السبب الرئيسي هو انخفاض أسعار زيت الزيتون بنسبة 5.4 في المئة، و الدواجن بنسبة 2.9 في المئة، مقابل إرتفاع أسعار الفواكه الطازجة والمجففة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

التنمية البشرية: بين بيع الوهم وجشع المدربين

بقلم تركية الجندوبي المعهد الوطني للاحصاء بتونس: استقرار معدل التضخم بنسبة 6.7 في المئة سنة 2019 صرحت وكالة تونس إفريقيا للأنباء في مقال نشرته، أن المعهد الوطني للإحصاء أعلن في بيان صحفي نشر على موقعه على الإنترنت، بأن متوسط ​​معدل…

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
powered by RelatedPosts