. صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع

هل يساعد الكولاجين حقا في الحفاظ على الشباب

بقلم تركية الجندوبي

هل يساعد الكولاجين حقا في الحفاظ على الشباب

لطالما كان الكولاجين جزءًا من نظام جمال النساء لعدة قرون، وخاصة في الصين، حيث يُعتقد أن تناول البروتين من أجزاء الأسماك والحيوانات، مثل أقدام الخنازير وزعانف القرش وجلد الحمير، يمكن أن يمنحك بشرة أكثر سلاسة ويقلل من آثار الشيخوخة.

وفي مقال نشره موقع ميديكال دايلي، فإن كثيرا من الأميركيين، بدأوا في ملاحظة آثار الكولاجين، وعلى مدار الأعوام الماضية، أدخلت العديد من الشركات أشكالًا جديدة للمنتج، من الحقن إلى الكولاجين الصالح للأكل، وفقًا لـشركة النشر الإلكترونية واب ماد، التي تُقدم خدمات معلوماتية متعلقة بالصحة.

كما أُجريت مجموعة من الدراسات المرتبطة بإستهلاك الكولاجين، لتحسين صحة الجلد وأعراض التهاب المفاصل، وتسريع عملية التئام الجروح وخفض خطر هدر العضلات، ومع تزايد عدد المنتجات المتاحة في السوق والأدلة على فوائدها الصحية، من المتوقع أن ينفق المستهلكون في الولايات المتحدة 293 مليون دولار على الكولاجين هذه السنة، وفقاً لشركة أبحاث السوق نترشن بزنس جورنال، التي قدرت أن سوق الكولاجين قد ينمو إلى 6.5 مليار دولار بحلول عام 2025 في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، أعرب بعض الخبراء عن قلقهم إزاء الاستخدام المتزايد للمنتج الحيواني.

وقال مارك مُياد، مدير برنامج الطب التكميلي والطب البديل في المركز الطبي لجامعة ميشيغان: « إنه بالتأكيد من بين أفضل ثلاثة منتجات يسألني عنها الناس، وأعتقد أنها تبشر بالخير في بعض مجالات الطب المتنوعة. إنها أيضًا واحدة من أكثر الأفكار إثارة للجدل ».

ووفقًا لويتني بووي، طبيبة جلدية في نيويورك، فإن الكولاجين يعتبر بمثابة غراء يربط الجسم ببعضه البعض، فالجسم يفقد نسبة واحد في المائة من الكولاجين الطبيعي كل عام عندما يصل الأشخاص إلى منتصف العشرينات، وينمو الرقم إلى 30 في المائة خلال السنوات الخمس الأولى من انقطاع الطمث. 

وأظهرت بعض الدراسات، أن الجسم لا يمتص البروتين الحيواني جيدًا عند حقنه أو وضعه على الجلد، وحسب البعض، فإن آثار الكولاجين تظهر أكثر إذا تم تناوله. وقالت بووي، والتي ألفت كتابا بعنوان جمال البشرة القذرة: العلم المدهش المتمثل في النظر والشعور بالإشعاع من الداخل إلى الخارج « فقط في السنوات القليلة الماضية، كانت هناك بعض الدراسات المثيرة للإعجاب التي تبين أن الكولاجين الذي يتم هضمه، يمكن أن يؤثر حقًا على مظهر البشرة ».

وفي سنة 2014، أظهرت أحد الأبحاث أن النساء اللائي تناولن ما بين 2.5 و5 غرامات من الكولاجين يوميًا لمدة ثمانية أسابيع، كانت لديهن مرونة أفضل للجلد حتى في سن 35 إلى 55. ووجدت دراسة أخرى أن غرامًا واحدًا على الأقل من مكملات الكولاجين المشتقة من الدجاج يمكن أن يساعد في تقليل نسبة جفاف الجلد بنسبة 76 في المئة والتجاعيد مرئية بنسبة 12 في المئة.

وأشارت مراجعة 2019 لثمانية دراسات، إلى أن الاستخدام قصير الأجل وطويل الأمد لمكملات الكولاجين الفموية، قد يعزز التئام الجروح ويبطئ شيخوخة الجلد. ومع ذلك، فإن العديد من الدراسات التي إكتشفت فوائد الكولاجين كانت صغيرة أو مُمولة جزئيًا من قبل الصناعة أو فاتت التأثير المحتمل لاستيعاب البروتين الحيواني.

وصرح مارك مُياد « أعتقد أن الحقيقة الواضحة المتجاهلة هنا هو الأمان. نحن نتحدث عن أجزاء السمك والدجاج والخنازير والأبقار، وهذه الأجزاء تميل إلى أن تكون بمثابة الإسفنج للملوثات والمعادن الثقيلة ».

كما يشارك أطباء الجلدية ومجموعات المستهلكين نفس القلق، مشيرين إلى أن حوافر الأرض، الجلود الكبيرة، العظام والأنسجة العصبية، خاصة تلك الموجودة في الأبقار، قد تنقل الأمراض إلى البشر، مثل اعتلال الدماغ الإسفنجي البقري، المعروف أيضًا باسم مرض جنون البقر.

LEAVE A RESPONSE

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


x

مقالات ذات صلة

كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب
كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا تضمن عدة نصائح للتأقلم مع شهر ج...
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ريدرز دايجست" الأمريكي تقريرا اقترح فيه 11 مكونا...
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ذا فيرج" الأمريكي تقريرا كشف في...
powered by RelatedPosts