. أخبار أخبار عالمية اخبار وطنية تكنولوجيا صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع محلي

اهتمام متزايد بالوخز بالإبر الصينية كعلاج تكميلي بين صفوف الأطباء التونسيين

بقلم تسنيم مباركي

نشر موقع “شينخوا” الصيني تقريرا تحدث فيه عن زيادة نسب الإقبال على الوخز بالإبر كعلاج للأمراض من قبل الأطباء التونسيين. وأشار الموقع إلى أن الوخز بالإبر يعتبر طريقة تداوي صينية تقليدية، حيث تساعد على تخفيف الألم وعلاج مختلف المشاكل الصحية.

حضر يوم 28 ديسمبر 19 طبيبا تونسيا من مختلف التخصصات ندوة حول تقنية الكى الصينية في مستشفى المنجي سليم بتونس. نظم المحاضرة رئيس قسم الوخز بالإبر ضمن البعثة الطبية الصينية في تونس، شو جي. يقوم العلاج بالكي على حرق أوراق نبات الشيح كمرحلة تحضيرية للعلاج بالوخز بالإبر.

في هذا الشأن، قال شو “عملت في مركز العلاج بالوخز بالإبر في مستشفى المنجي سليم لأكثر من خمس سنوات”، مضيفًا أنه درب الأطباء التونسيين على تقنية الوخز بالإبر. كما أشار إلى أن “حوالي خمس أطباء صينيين مختصين في العلاج بالوخز يستقبلون أكثر من 40 مريضا يوميا في المركز”.

يعد الوخز بالإبر تقنية طبية تكميلية تستلزم تحفيز نقاط معينة في الجسم، عادة بإبرة تخترق سطح الجلد، لتخفيف الألم أو للمساعدة في علاج مختلف المشاكل الصحية. من جهته، أوضح رئيس قسم أمراض الروماتيزم ومركز الوخز بالإبر في مستشفى المنجي سليم، أحمد لعتر أن “كل عامين، تتاح لحوالي 15 طبيباً تونسيًا فرصة المشاركة في دورة تدريبية حول الوخز بالإبر في مستشفى المنجي سليم. تتواصل هذه الدورة النظرية على مدار سنتين بما في ذلك 80 ساعة من التدريب في مركز الوخز بالإبر”.

أوضح البروفيسور التونسي أن الدورة تتضمن أربع مراحل، تتمثل في النظرية الأساسية للطب الصيني التقليدية، وخطوط الطاقة، ومهارات المعالجة بالوخز بالإبر، والوخز بالإبر السريري. وقال عبد الرؤوف صادق، معالج عام من ولاية تطاوين، أن “الوخز بالإبر الصينية علاج طبيعي يساعد على تخفيف الألم دون آثار جانبية”.

أوضح صادق، أحد المشاركين في الدورة، أنه لا يرغب فقط في الحصول على شهادة خبرة في الوخز بالإبر، ولكن اكتشاف الثقافة الصينية أيضا، وخاصة فلسفة الطب الصيني التقليدي. من جهة أخرى، أكدت أخصائية الأعصاب منال بن حميدان، أن الوخز بالإبر هو بديل علاجي لمداواة بعض الأمراض المزمنة، دون خطر ظهور آثار جانبية على المرضى.

منذ عام 1973، عمدت الصين إلى إرسال فرق طبية إلى تونس، بما في ذلك أطباء اختصاص في أمراض النساء والتوليد وطب الأطفال وجراحة العظام وطب العيون والوخز بالإبر. قدمت هذه الفرق الصينية أكثر من 5 ملايين خدمة في العيادات الخارجية، كما أجرت أكثر من 320 ألف عملية جراحية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

التنمية البشرية: بين بيع الوهم وجشع المدربين

بقلم تسنيم مباركي نشر موقع “شينخوا” الصيني تقريرا تحدث فيه عن زيادة نسب الإقبال على الوخز بالإبر كعلاج للأمراض من قبل الأطباء التونسيين. وأشار الموقع إلى أن الوخز بالإبر يعتبر طريقة تداوي صينية تقليدية، حيث تساعد على تخفيف الألم وعلاج…

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
powered by RelatedPosts