. صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع

هل تتغير النرجسية مع التقدم في العمر؟

بقلم وئام بلخيرية

نشر موقع “ساينس ديلي” الأمريكي تقريرا حول بحث جديد يحتوي على أطول دراسة عن النرجسية حتى الآن، حيث كشف أن درجة النرجسية يمكن أن تنخفض مع التقدم في العمر.

إذا كان لديك أبناء مراهقون نرجسيون وخارجون عن السيطرة، فهناك أمل بأن يتغيروا مع مرور الزمن. فقد أجرى بحث جديد لجامعة ولاية ميشيغان أطول دراسة عن النرجسية حتى الآن أظهرت أنها تتغير مع مرور الوقت.

وفي هذا السياق، أكد وليام تشوبيك، أستاذ مساعد في علم النفس في جامعة ولاية ميشيغان الأمريكية، أن هذا البحث هو الأول من نوعه في موضوع تأثير التقدم في العمر على السمات النرجسية.

وقد قام هذا البحث، الذي نُشر في مجلة “علم النفس والشيخوخة”، بدراسة عينة من 750 شخصًا لمعرفة كيف تغيرت سماتهم النرجسية منذ سن 13 حتى 70. حيث أظهرت النتائج أن الصفات المرتبطة بالشخصية النرجسية، وهي بالأساس التبجح والحساسية تجاه النقد والرغبة في السيطرة على الآخرين، قد انخفضت مع مرور الوقت وتقدم العمر. في المقابل، بعض السمات الشخصية مثل امتلاك طموحات كبيرة قد زادت مع تقدم العمر.

وحسب تشوبيكا، يعود ذلك إلى أن أحداث الحياة يمكنها أن تزعزع اعتقادات الناس وتجبرهم على التعديل من سماتهم النرجسية. حيث أشار إلى أنه ومع تقدمك في العمر، تقوم بتكوين علاقات جديدة، وتخوض تجارب جديدة، وتؤسس عائلة، وما إلى ذلك، وهذه العوامل يمكن أن تغير الشخص النرجسي وتجعله يدرك أنه ليس محور الكون.

كما ذكر أن مشكلة النرجسيين تكمن في أنهم لا يتقبلون النقد. ولكن أحداث الحياة قد تجبرهم على تقبل آراء الآخرين أو فكرة أن يهجرهم شخص ما أو حصول أمر مأساوي. وعندها سيدرك النرجسي أنه انسان عادي وليس شخصا فريدا كما كان يعتقد. وأضاف أن النرجسيون قد يشعرون بأن طريقتهم في التعامل مع الناس ليست مناسبة لتكوين صداقات أو بناء علاقات متينة.

هذا وأكد تشوبيك أن أكثر عامل يساهم في انخفاض درجة النرجسية هو دخول الحياة العملية عند الحصول على أول وظيفة. كما كشف عن أن الفئة العمرية الأكثر قابلية للتغيير هي الشباب، لكن وعلى عكس الاعتقاد السائد، فإن التغييرات في درجة النرجسية تتواصل على مدى الحياة ولا تتوقف في أي سن أو مرحلة معينة من العمر.

واحدى أكثر النتائج إثارة للدهشة هي أن الأفراد الذين وُلدوا في بداية هذا القرن كان لديهم حساسية مفرطة، أو نوع من الغرور، بالإضافة إلى العناد والميل إلى فرض الآراء على الآخرين. وبالمقابل، لا توجد الكثير من البيانات عن الأجيال الأكبر سناً.

هذا ويأمل الباحثون في أن يتمكن الناس من التعرف على أنواع النرجسية المختلفة. وشدد تشوبيك على ضرورة القيام بدراسات حول الجيل الجديد من الأطفال الذين بدأوا يكبرون والذين يمثلون جزءا كبيرا من السكان واختتم بقوله: “إذا كنت تشعر بالقلق على شخص نرجسي، فهناك أمل في أن يتغير إلى الأفضل مع تقدمه في السن. “

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

التنمية البشرية: بين بيع الوهم وجشع المدربين

بقلم وئام بلخيرية نشر موقع “ساينس ديلي” الأمريكي تقريرا حول بحث جديد يحتوي على أطول دراسة عن النرجسية حتى الآن، حيث كشف أن درجة النرجسية يمكن أن تنخفض مع التقدم في العمر. إذا كان لديك أبناء مراهقون نرجسيون وخارجون عن…

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
powered by RelatedPosts