. أخبار المرأة و الأسرة صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع

لماذا الصراخ على الأطفال يؤذيهم على المدى الطويل؟

بقلم وئام بلخيرية

نشر موقع “ستيب تو هيلث” الأمريكي تقريرا حول الآثار السلبية للصراخ على الأطفال، حيث يمكن أن يسبب أضرارا طويلة الأجل تؤثر على شخصية الطفل وعلى دماغه.

أشارت دراسات مختلفة إلى أن الصراخ على الأطفال هو شكل من أشكال العنف الذي يمكن أن يؤذيهم عاطفياً وعقليا وجسدياً. فوفقًا للبيانات المنشورة في كتاب “التغلب على الغضب: 7 استراتيجيات لتهدئة الانفعال الأشد خطرا” للطبيب النفسي جوزيف ستراند الحاصل على درجة الدكتوراه، فإن الصوت المرتفع يقوم بتحفيز الجهاز الحوفي لدى الطفل وهو الجهاز المسؤول عن العاطفة وعن ردة الفعل الغريزية عند القتال أو السفر. لذلك، عندما تصرخ على أطفالك، أنت تجعلهم يرغبون في الصراخ، وفي حال لم يقدروا على ذلك فسيرغبون في الفرار والاختباء.

بالإضافة إلى ذلك، للصراخ آثار سلبية على عقول الصغار إليك 5 منها:

1. الصراخ يسبب تغييرات في دماغ الرضيع:

خلصت دراسة أجريت عام 2011 إلى أن التعرض المبكر والمستمر للضغط النفسي الناتج عن الصراخ قد يغير الطريقة التي يعالج بها الدماغ المعلومات التي يتلقاها عن طريق اللغة، حيث أن يغير الطريقة التي يتطور بها دماغ الرضيع. بذلك، يصير دماغ الطفل قادرا على معالجة المعلومات والأحداث السلبية بشكل أسرع وأكثر شمولية من تلك الإيجابية.

2. الصراخ على الأطفال يمكن أن يسبب الاكتئاب وانخفاض التقدير الذاتي:

عندما تصرخ على الأطفال، فإنك تثير الخوف والإحباط والحزن. وبالإضافة إلى هذه المشاعر المؤقتة، يمكنك أيضًا التأثير على نفسية الطفل. فالرسالة التي يتلقاها الطفل عندما ترفع صوتك هي: “أنت لا تستطيع أن تقوم بالأمور بشكل صحيح، تمامًا كما كنت أتوقع”. وبالتالي، يشعر الطفل بأنه لا يلبي توقعاتك فيدمر ثقته بنفسه.

بالإضافة إلى ذلك، أشارت بعض الأبحاث إلى أن الإساءة اللفظية قد تكون سببًا للمشاكل النفسية في مرحلة البلوغ. فقد ارتبط الصراخ بالاكتئاب والقلق. كما تم ربطه أيضًا بأفعال التدمير الذاتي مثل تعاطي الكحول والمخدرات أو السلوكيات الجنسية الخطيرة.

3. الإساءة العاطفية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم المشاكل السلوكية:

بما أن الصراخ على الأطفال يحفز الجهاز الحوفي، فرفع صوتك على طفلك لن يؤدي إلا إلى تفاقم المشكلة. فهو سيزيد من تمرده وعناده، مما قد يعرضه للخطر.

حيث لاحظ الباحثون أن الأطفال الذين يبلغون من العمر 13 عامًا والذين عانوا من مواقف عصيبة بسبب صراخ آبائهم زادوا من سلوكهم السلبي على المدى المتوسط. لذلك، إذا كنت تريد أن تسيطر على المواقف العصيبة، فعليك تجنب الصراخ على الأطفال.

4. الصراخ يعلمهم طريقة خاطئة في التعامل:

الأطفال عادة يقلدون سلوكيات الآباء والأمهات. ومن خلال عدم تحكمهم في انفعالاتهم وفقدانهم للسيطرة، فهم يعلمون أطفالهم أن الصراخ يمثل وسيلة للحصول على ما يريدونه.

5. الصراخ يمكن أن يؤثر على الصحة البدنية للأطفال:

خلصت بعض الدراسات إلى أن الضغط النفسي الذي يتعرض له الأطفال من قبل آبائهم الذين يصرخون عليهم قد يسبب أمراضا مزمنة. هذه الأمراض في الحقيقة تنتج عن إفرازات الغدد الصماء الناشئة عن الضغط النفسي. ومن بين المشاكل الجسدية المحتملة نذكر التهاب المفاصل والصداع النصفي أو الصداع الشديد ومشاكل الظهر والرقبة وآلام مزمنة أخرى.

وفي الختام، إذا كنتم كآباء تريدون أن يصبح أطفالكم سعداء وأصحاء، فأنتم أولا بحاجة إلى تعلم طرق إيجابية للتحكم في انفعالاتكم.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
powered by RelatedPosts