. أخبار صحة عالمي عناوين متفرقات

كيف يؤثر الإقلاع عن التدخين على بكتيريا الأمعاء

كيف يؤثر الإقلاع عن التدخين على بكتيريا الأمعاء

بقلم وئام بلخيرية

نشر موقع “هيلث 24” تقريرا حول بحث جديد كشف أن التدخين يرتبط بانخفاض في أنواع البكتيريا المفيدة التي تعيش في الأمعاء كما أن الإقلاع عنه يؤدي إلى تغييرات كبيرة فيها.

على ضوء دراسات سابقة كشفت وجود صلة بين البكتيريا المعوية وصحة القلب والأوعية الدموية وأظهرت أن التدخين يرتبط بانخفاض في أنواع البكتيريا المفيدة التي تعيش في الأمعاء، تم القيام بدراسة تجريبية ستُعرض نتائجها خلال الجلسات العلمية لجمعية القلب الأمريكية في فيلادلفيا. وفي هذه الدراسة الجديدة، قام الباحثون بفحص 26 شخصًا كانوا يحاولون الإقلاع عن التدخين وتحليل عينات البراز مرة في بداية الدراسة ومرة ​​ثانية بعد أسبوعين ومرة ثالثة بعد 12 أسبوعًا.

وقال الدكتور ماركوس سوبليت، الباحث الرئيسي في الدراسة: “لقد خلصنا إلى أن الإقلاع عن التدخين يغير الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء، وأعتقد أن هذه المعلومة جوهرية في مجال العلوم”. كما أوضح أن الاعتقاد بأن التدخين يغير المايكرو بيوم في الأمعاء قد تم اثباته سابقا، لكن الإضافة التي يقدمها هذا البحث هي أن الإقلاع عن التدخين في حد ذاته سوف يستمر في تغيير المايكرو بيوم الهضمي. كما أبرز هذا البحث أن الميكروبات الهضمية لها علاقة مباشرة بأمراض القلب وبالأوعية الدموية.

ووفقا للدراسة، فإن التحسن في التنوع البكتيري لدى المنقطعين عن التدخين قد ارتبط بانخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم الانقباضي ومستويات البروتين التفاعلي سي التي ترتفع عند وجود التهاب. كما ارتبط أيضا بزيادة في الهيموغلوبين وهي خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين. حيث تمثل كل هذه التغييرات، حسب سوبليت، علامات غير مباشرة على تحسن صحة.

وفضلا عن ذلك، فقد لاحظ الباحثون أيضًا أن الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين قد انخفضت لديهم بعض أنواع البكتيريا التي تدعى “الحزم الصلبة” وبالمقابل ارتفعت لديهم أنواع أخرى من البكتيريا تدعى “االعصوانيّات” والتي أظهرت الدراسات السابقة أنها مرتبطة بخفض خطر الإصابة بالسكري والسمنة.

ورغم ذلك، فقد أكد سوبليت أن الباحثين لا يزالون في مرحلة مبكرة جدا من دراسة المايكرو بيوم المعوي وأمراض القلب والأوعية الدموية وأن هذه الدراسة لم تقم ببحث عميق في الأنواع الدقيقة من البكتيريا، ولكنها تمثل بداية لفهم نسبة كبيرة من مايكرو بيوم الأمعاء. كما أضاف أنه يعتزم إجراء دراسة تجريبية في المستقبل تعتمد على تغذية الفئران بالبكتيريا الحية لأشخاص مدخنين وآخرين غير مدخنين بهدف فهم تأثير التدخين على مرض تصلب الشرايين.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
powered by RelatedPosts