. صحة عالمي عناوين متفرقات مجتمع

العلم يفسر لماذا نحب الطفل يودا

بقلم وئام بلخيرية

نشر موقع “ميديكال دايلي” تقريرا كشف فيه أن السر وراء الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الطفل يودا على الإنترنت يكمن في أنه قد تم تصميمه ليستميل مشاعر الناس.

إذا كنت من محبي “حرب النجوم” أو حتى مجرد شخص مطلع على أحدث النزعات في مجال الثقافة الشعبية، فأنت قد لاحظت بالتأكيد أن الإنترنت تشتعل بصور الطفل يودا الذي ظهر مؤخرا في مسلسل “حرب النجوم: الماندلوري”، الذي يدور حول المغامرات العديدة لمقاتل وحيد يتنقل على حدود المجرة.

يملك الطفل يودا آذانا شبيهة بجناح “اكس”  وعينان كبيرتان بحجم الصحن فيهما مزيج من البراءة وقلة الحيلة ويدان صغيرتان فيهما ثلاث أصابع، وهي سمات تجعل أي شخص يسر و يذوب قلبه بسبب روعة هذا المخلوق الفضائي الصغير.

ووفقًا للعلم، فقد تم تصميمه بتلك الطريقة حتى يستميل عواطفنا، فنحن مبرمجون على أن تنتابنا تلك المشاعر عند رؤية الطفل يودا وعلى أن نعتبره لطيفًا.

وأكد آلان بيك، أستاذ علم البيئة الحيوانية بجامعة بوردو، أن شكل الطفل الصغير يودا ليست مستوحى من مجرد حيوان عادي، بل هو في الأساس دمج لمجموعة من السمات التي نحبها.

وفي أوائل الأربعينيات، أجريت دراسات وبحوث حول “قوة اللطافة”، عندما اقترح كونراد لورنز المختص في علم الأحياء وعلم الحيوان “تصميما للطفل”، وهو عبارة عن مجموعة من الخصائص الفيزيائية التي تستميل مشاعر الناس وتحفز لديهم الرغبة في تقديم الرعاية. ومن بين هذه الخصائص العيون واسعة والرأس المستدير، وكلاهما متوفر في الطفل يودا. 

وفي الماضي، قامت ديزني وهي الشركة المالكة لحرب النجوم، بتغيير حجم رأس وعيني ميكي ماوس وجعلهما أكبر حتى يبدو أكثر جاذبية وبراءة.

وقد أوضح دانييل بلومشتاين، الأستاذ في قسم البيئة والبيولوجيا التطورية في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، أن شركات الإنتاج “يعرفون ما يفعلونه” حيث أن هذه السمات تؤثر في الناس. مضيفا أن عبارة “أوه، أليس لطيفًا” هي ما نقوله عادة عندما نرى الطفل يودا، أو عندما نرى جروًا، أو حتى عندما نرى طفلًا لأي كائن غريب آخر، لكننا بالمقابل قد لا ينتابنا نفس الشعور عندما نرى كائنا بالغا”.

ولذلك، في المرة القادمة التي تشاهد فيها هذا المخلوق الفضائي الصغير الأخضر والمحبوب، إعلم أنه قد خاطب غريزة الأمومة لديك حتى وإن كنت رجلاً.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
powered by RelatedPosts