. أخبار أخبار عالمية عالمي عناوين متفرقات

صراع العمالقة: نانسي بيلوسي ودونالد ترامب

بقلم سيدة جعفر 

دعت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الديمقراطية، يوم الخميس إلى إصدار قرار رسمي حول تهمة اشتباه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الضغط على أوكرانيا لخدمة مصالحه السياسية.

تأتي هذه الخطوة كتعزيز لإجراءات الإقالة ضد دونالد ترامب، حيث دعت زعيمة الديمقراطيين بالكونجرس نانسي بيلوسي يوم الخميس الموافق ل 5 ديسمبر إلى عزل الرئيس الأمريكي الذي وصفته بأنه “أساء استخدام سلطته”. في المقابل، أجاب أجاب ترامب قائلاً “سننتصر”، مضيفا أنه يتطلع إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ، الذي من المفترض أن تنسحب منه الأغلبية الجمهورية في جميع الأحوال، وربما ابتداءا من شهر جانفي.

في خطاب رسمي، طلبت نانسي بيلوسي من اللجنة القضائية بمجلس النواب الخاضعة لسيطرة الديمقراطيون للبدء في صياغة المواد المتعلقة بسحب الثـقـة من الرئيس. وصرحت رسميا أن “الرئيس لم يترك لنا أي خيار آخر، فقد حاول مرة أخرى إفساد انتخاباتنا وذلك  لمصلحته الشخصية”، مضيفة أنه “أساء استغلال سلطته وأضعف أمننا القومي وعرّض نزاهة انتخاباتنا للخطر”.

وبالفعل، فتح الديمقراطيون تحقيقًا في الغرض بعد أن علموا بأنه طلب من أوكرانيا جمع معلومات عن جو بايدن، منافسه في الانتخابات الرئاسية القادمة لعام 2020. وأظهرت تحقيقاتهم، والتي تضمنت سماع 17 شاهداً، أن دعوة البيت الأبيض إلى الرئيس فولوديمير زيلينسكي كانت مشروطة بانطلاق التحقيقات بشأن جو بايدن. كما تبين أن ما يقارب ل 400 مليون دولار من المساعدات لأوكرانيا كانت وسيلة للضغط، وفقا لكبار المسؤولين.

يجب تبرئة دونالد ترامب في مجلس الشيوخ

بعد انقضاء هذه المرحلة من التحقيقات، بدأ أعضاء البرلمان في النقاش القانوني يوم الأربعاء لمعرفة ما إذا كانت المزاعم ضد الرئيس متوافقة مع إحدى الجرائم التي تستدعي الفصل والمنصوص عليها في الدستور، وهي “الخيانة أو الفساد أو الجرائم الأخرى والجرائم الكبرى”.

بدعوة من الديمقراطيين، أجاب ثلاثة من أساتذة القانون من جامعات مرموقة بالإيجاب، وآخر، مدعو من قبل الجمهوريون، وجد أن الأدلة “غير كافية”. استنادا إلى هذه النتائج، عزمت نانسي بيلوسي المضي قدمًا في عزل الرئيس. من المرجح أن يتم إدراج هذه التهم في البنود التي سيتم التصويت عليها في الجلسة العامة بمجلس النواب، التي من المقرر عقدها قبل عيد الميلاد.

بالنظر إلى موازين القوى داخل هذه القاعة، من شبه المؤكد أن يكون دونالد ترامب ثالث رئيس في تاريخ الولايات المتحدة توجه له تهم من قبل الكونغرس، بعد أندرو جونسون في عام 1868، وبيل كلينتون في عام 1998. مثلهم، سيبرأ في مجلس الشيوخ، حيث ستتطلب إقالته تصويت أغلبية الثلثين، ما يبدو من غير المرجح بما أن كبار حزبه المنتخبين يلتفون حوله.

 “سننتصر”

هذا ما جاء في تغريدة دونالد ترامب على حسابه على تويتر بعد إعلان بيلوسي، الذي ذكر فيها أيضاً: “لم يسبق أن اتحد الجمهوريون بهذا الشكل قبل هذه المرة، سننتصر. إن كان عليكم توجيه أصابع الاتهام إلي، قوموا بذلك الآن وبسرعة حتى نخضع إلى محاكمة عادلة في مجلس الشيوخ، ولكي تتمكن بلادنا من العودة إلى سالف عهدها”.

كان قد لمح تاجر العقارات العملاق سابقا إلى أنه سيستخدم محاكمته كمنتدى سياسي. وقال أنه “سنكشف، للمرة الأولى، مدى فساد النظام”. وفقًا لإستفتاء نشره موقع FiveThirtyEight.com، فإن الأميركيون منقسمون جدًا بشأن الإقالة المحتملة لرئيسهم، حيث أعرب 46.8 بالمائة منهم عن تأييدهم لهذا القرار، بينما عارض   44.5 بالمائة منهم ذلك.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
تحقق الاستقرار في الشرق الأوسط مازال بعيد المنال
بقلم تسنيم المباركي باتت عديد بلدان الشرق الأوسط التي تعيش تحت وطأة الصراعات داخلية، على غرار اليمن وسوريا وليبيا، مرتعا للقوى الدولية كروسيا...
powered by RelatedPosts