. أخبار أخبار الجهات إقتصاد اخبار وطنية تكنولوجيا عالمي عناوين متفرقات مجتمع محلي

الدائمي: الخطوط التونسية تمر بأسوأ مرحلة في تاريخها

بقلم تسنيم مباركي

نشر عماد الدائمي القيادي بحزب حراك تونس الإرادة تدوينة في صفحته على فيسبوك بتاريخ 30 جوان من هذه السنة يكشف فيها الوضع المتردي للخطوط التونسية. وقيم الدائمي من خلال تدوينته أعمال شركة الطيران التونسية التي يشرف على إدارتها حاليا إلياس المنكبي بعد 40 يوما من إعلان وزير النقل عن إجراءات استثنائية عاجلة من أجل حسن الاستعداد للموسم السياحي وعودة المواطنين بالخارج، مشيرا إلى أن جميع المؤشرات في تراجع. 

وأوضح الدائمي أن الوضعية باتت خطرة ومحرجة وأنه في حال تواصل أداء الشركة المتردي فمن المرجح إدراج الشركة ضمن القائمة السوداء للشركات الممنوعة من الطيران في المجال الأوروبي. كما اتهم القيادي بحزب الحراك لوبيات المصلحة النافذة التي تهيمن على المؤسسة بتواطؤ من نقابيين فاسدين.

وهذا نص التدوينة

يوم 20 ماي الماضي حصل مجلس وزاري حول قطاع النقل تحت إشراف رئيس الحكومة خرج بعدها وزير النقل ليعلن عن اجراءات استثنائية عاجلة من أجل حسن الاستعداد للموسم السياحي وعودة المواطنين بالخارج. وتحدث عن مساعدة مالية من الدولة للشركة لاصلاح الطائرات وكراء طائرتين، واعدا بأن اسطول الشركة سيضم 26 طائرة جاهزة للتحليق قبل موفى ماي 2019.

خلينا نشوفوا اليوم 40 يوما بعد ذلك الاعلان وضع الشركة وحالة الرحلات لنقيّم بشكل موضوعي مدى جدية ونجاعة الاجراءات ومدى مصداقية الوعود ..

يوم أمس 29 جوان تعطلت رحلة تونس-الدار البيضاء TU711 لمدة 14 ساعة كاملة (انظر الصورة). ولم يكن ذلك التأخير استثناء بل شهدت أكثر من نصف رحلات البارح تأخيرا فاق ساعة كاملة منها ثلث الرحلات تقريبا تجاوز التأخير فيها ثلاث ساعات كاملة .. ولم تتجاوز نسبة الرحلات التي تمت في وقتها المحدد خمس عدد الرحلات ..

هذه الحصيلة الكارثية ليوم البارح ليست وضعا عابرا وانما حالة عامة يؤشر عليها الوضع داخل قاعات الانتظار في المطار وما يصاحب التأخير من تأزم نفسي واحتقانات ومشاكل. يوم الاربعاء الماضي 26 ماي حصلت تأخيرات بالجملة فاقت سبع ساعات (ميلانو، الجزائر، ميونيخ، جينيف)، ووصل الى اكثر من 10 ساعات لرحلة نيس TU996 و11 ساعة لرحلة فينيسيا TU472 .. و27 ساعة !!! لرحلة المنستير-بودابست TU6152 ..

اذا وصلنا الى هذه النسب المفزعة والمخجلة في بداية الموسم، فكيف ستكون الوضعية عندما نصل الى قمة الموسم بداية من الاسبوع الثاني من جويلية !؟

صورة ناقلتنا الوطنية ستكون في الميزان هذه السنة أكثر من أي وقت مضى.

والأخطر من الضرر في الصورة ومن معاناة المسافرين، المخاوف الجدية على سلامة الرحلات في ظل الضغط الشديد على اسطول متقادم، وفي ظل التنبيهات المتواترة والمتصاعدة من سلط السلامة الجوية الاوروبية التي هددت بادراج الشركة في القائمة السوداء للشركات الممنوعة من الطيران في المجال الاوربي.

الجميع يعرف أن الحل بالنسبة للخطوط التونسية هو اصلاح هيكلي جوهري وتصدي للوبيات المصلحة النافذة التي تهيمن على المؤسسة بتواطئ من نقابيين فاسدين.

ليعلم مسؤولو الشركة أن وضعية الرحلات وحالات التأخير وجاهزية الاسطول تحت المجهر يوميا .. ولن نتردد في اعلام الرأي العام ومساءلة الحكومة كلما دعت الضرورة.

أخشى ما أخشاه أن يستفيق الجميع … عند حصول كارثة لا قدر الله.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
powered by RelatedPosts