أخبار ثقافة و فنون متفرقات

الأسباب العلمية وراء ضرورة تأخير بداية اليوم الدراسي

بقلم تركية الجندوبي

صدر خلال الشهر الحالي بولاية كاليفورنيا، قانون جديد ينص على تأخير بداية اليوم الدراسي بنصف ساعة، وبالتالي أصبح تلاميذ المرحلة الثانوية يرتادون مدارسهم في تمام الساعة الثامنة والنصف، والإعدادية في تمام الثامنة. وقد عبر المراهقون في ولاية كاليفورنيا عن ترقبهم بفارغ الصبر الحصول على ساعات النوم الإضافية التي يحتاجونها بشدة بفضل هذا القانون الجديد، حسب ما جاء في اتقرير الذي نشره موقع “بي بي سي” البريطاني.

وكان الهدف الرئيسي من هذه الخطوة، تحسين أداء الطلاب في المدارس، من خلال ضمان حصولهم على قسط كاف من الراحة، وقد أيدت ذلك دراسات عديدة أثبتت أن أنماط نوم المراهقين غير المنتظمة، من السهر ليلا إلى النوم لساعات متأخرة في النهار، تعود لأسباب خارجة عن إرادتهم.

وبالنظر إلى التغيرات الكبيرة التي تطرأ على الإيقاع الحيوي اليومي للمرء في مرحلة المراهقة فإننا نجد أن ساعاتهم البيولوجية لا تكون منسجمة، وهي المسؤولة عن تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ، مع المواعيد التي يفرضها المجتمع. وأثبتت دراسات أن إجبار المراهقين على الاستيقاظ مبكرا في الصباح للذهاب للمدرسة قد يؤثر على صحتهم البدنية والنفسية وقدرتهم على التركيز والاستيعاب.

وقد تؤدي أنماط النوم والاستيقاظ التي لا تتوافق مع الساعة البيولوجية الداخلية للجسم، ظاهرة تسمى باختلاف التوقيت الاجتماعي، والمتمثلة في النوم في أوقات لا رغبة لجسم الإنسان فيها، فمثلاً، إذا كان شخص ينام خلال أيام الأسبوع من منتصف الليل إلى الساعة السابعة صباحاً، وخلال نهاية الأسبوع ينام من الساعة الواحدة صباحاً حتى الساعة الثامنة صباحاً، فإن هناك ساعة من اختلاف توقيت النوم الاجتماعي. وهذه الظاهرة تطال جميع شرائح المجتمع وليس المراهقين وحدهم.

وعرف تيل روينبرغ، أستاذ البيولوجيا الزمنية بجامعة لودفيغ ماكسيميليان بميونيخ، مصطلح اختلاف التوقيت الاجتماعي، بأنه “عدم التوافق بين الساعة البيولوجية للجسم وبين مواعيد الالتزامات العملية والاجتماعية”.


اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
powered by RelatedPosts