أخبار متفرقات

“غوغل” يستضيف تطبيقًا يخول لمستخدميه البحث عن البيانات الشخصية للفلسطينيين

بقلم تركية الجندوبي

كشف مقال نشرته مجلة “فايس”، عن تطبيق يتبع نظام التشغيل أندرويد يتم تحميله عبر متجر غوغل الإفتراضي “بلاي ستور”، ويسمح لأي شخص بالبحث عن البيانات الشخصية لعدد كبير من الفلسطينيين، و التي تشمل الأسماء وتواريخ الميلاد ومكان الإقامة والتفاصيل المتعلقة بأسرهم. 

تم تصميم هذا التطبيق بطريقة تمكن المستخدم من البحث عن الأشخاص على حدة، إلا أن أحد الباحثين في الأمن الرقمي، وجد أن الخادم الحاسوبي الذي يستضيف البيانات في حد ذاته غير آمن، مما يتيح لأي شخص أن يحذفها بشكل جماعي. وفي هذا الشأن، أرسل الباحث الأمني الإسرائيلي المستقل، نعوم روتم، والذي أجرى بحثا بخصوص التطبيق، رسالة إلكترونية مفادها “أن وجود تطبيق يخول لأي شخص الوصول إلى المعلومات الشخصية للآخرين يتيح فرصة انتهاك الخصوصيات”.

ومن هذا المنطلق، أتصل روتم في البداية بمجلة “مذربورد” بخصوص التطبيق في العاشر من شهر أكتوبر، لكنها قررت في ذلك الوقت عدم تسمية التطبيق أو الحديث عنه، حتى لا تتفاقم حالات انتهاك الخصوصية. صرحت غوغل لمجلة “مذربورد” بأنها على دراية بالقضية والتحقيق، وأنها تحاول الاتصال بمطور البرنامج.

وكتب روتم “لقد تلقيت الرابط من صديق فلسطيني شعر بالحيرة إزاء سماح شركة غوغل بوجود هذا التطبيق على “بلاي ستور” في المقام الأول، قبل أن يكتشف بأنه يتم تسريب قاعدة البيانات الخاصة بهم بأكملها”. وأضاف قائلا: “الخصوصية الفلسطينية موضوع حساس للغاية، لأن تلك المعلومات لا تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية فحسب بل لإسرائيل أيضًا، وبالتالي فإن إتاحتها عبر الإنترنت يعد خطوة في الاتجاه الخاطئ”.

كما صرحت سوزان باور، رئيسة البحوث القانونية والدعوة في منظمة “الحق”، التي تعنى بحقوق الإنسان وبالتحديد الفلسطينيين، بأن “هذه التطورات مقلقة للغاية”، مضيفة بأنه “توجد هذه المعلومات على الأرجح في السجل السكاني الذي يشمل جميع المواطنين في كل من إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي تحتفظ به إسرائيل. وعلى حد علمي، لا يسمح الوصول إلى هذه المعلومات إلا لأغراض أساسية محدودة، مثل استلام أرقام الهوية وغيرها. وعلى ما يبدو، تم اختراق المعلومات المسجلة على سجل السكان أو بيعها لجهات خارجية. وفي حال تبين حدوث ذلك، فسيكون هذا انتهاكًا خطيرًا جدًا لحقوق الإنسان”.

فضلا عن ذلك، يرى بعض المستخدمين أن التطبيق يمثل انتهاكًا للخصوصية، وفقًا للتقييم الذي تم إدراجه على صفحة “بلاي ستور” الخاصة بالتطبيق قبل أن تؤكد غوغل أنها أزالت التطبيق من متجرها الإفتراضي يوم الخميس. وفي هذا الصد، علق أحدهم باللغة العربية: “ينتهك هذا التطبيق خصوصية الأفراد ويعرض معلوماتهم الخاصة، ولذلك سأكرس كل جهودي برفقة أصدقاء للشركة لحذف هذا التطبيق”.

في المقابل رد مطور التطبيق باللغة العربية معلقا “لم ينتهك التطبيق خصوصية أي شخص، لأن المعلومات المتوفرة على التطبيق موجودة بالفعل في العديد من مواقع الإنترنت”،  وأردف أن هناك خاصية تمكن المستخدم من حذف بياناته الخاصة من التطبيق.

أطلق على التطبيق اسم “السجل المدني الفلسطيني” ويُزعم بأن لديه بيانات عن جميع الفلسطينيين، إلا أن غوغل لم تجب عما إذا كان هذا التطبيق ينتهك شروط استخدام “البلاي ستور”. وعلى الرغم من أن غوغل قد أزالت التطبيق من متجرها، إلا أن الخادم الحاسوبي الذي يستضيف البيانات بحد ذاته لا يزال متصلاً بالإنترنت، وغير خاضع لسيطرة غوغل.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
تحقق الاستقرار في الشرق الأوسط مازال بعيد المنال
بقلم تسنيم المباركي باتت عديد بلدان الشرق الأوسط التي تعيش تحت وطأة الصراعات داخلية، على غرار اليمن وسوريا وليبيا، مرتعا للقوى الدولية كروسيا...
powered by RelatedPosts