أخبار أخبار عالمية إقتصاد اخبار وطنية تاريخي ثقافة و فنون عالمي عناوين متفرقات مجتمع محلي

في بريطانيا: زواج بريطانية من شاب تونسي يفتح النقاش من جديد حول ظاهرة الزواج من السائحات الأجنبيات

بقلم زينب بوڨرة

نشرت صحيفة “الدايلي مايل” البريطانية تقريرا تطرقت فيه إلى انتشار ظاهرة إرتباط النساء البريطانيات المتقدمات في السن بشبان تونسيين خلال إمضاء العطلة بتونس. جاء هذا الخبر بعد مطالبة إحدى النساء وكالات الأسفار البريطانية بتحذير السائحات من هذه العلاقات الرومانسية المؤقتة، بعد اعتزام صديقتها ذات 40 عاما الزواج من شاب تونسي الجنسية والبالغ من العمر 24 عاما.

كانت البداية عندما دعت امرأة بريطانية وكالات الأسفار لتحذير السياح البريطانيين من مخاطر الخوض في علاقات عاطفية خلال رحلاتهم السياحية، بعد أن كشفت عن علاقة صديقتها بشاب تونسي على موقع “مامزنت”. تحدثت المرأة البريطانية المجهولة في منشور لها عن تفاصيل لقاء صديقاتها، وهي أم عزباء، بشاب بالغ من العمر 24 عامًا أثناء إقامتها في منتجع بتونس. 

بعد أن أمضيا  ثلاثة أسابيع فقط معًا، أعربت الأم العزباء عن رغبتها في الانتقال إلى تونس برفقة ابنتيها بعد أن طلب الشاب يدها للزواج. وفي هذا الشأن، قالت مستخدمة موقع “مامزنت” أنها تشكك في مدى مصداقية العلاقة. وأكدت أنه من الضروري تحذير وكالات الأسفار لعملائها من المخاطر التي تنطوي على تلك العلاقات.

وعلى الرغم من انتشار هذه الظاهرة منذ سنوات، إلا أن صديقة السيدة البريطانية أخبرتها بأنها تحاول إقناع نفسها بأن الأخير ليس كبقية الرجال. وفي هذا الإطار، أشارت السيدة البريطانية إلى أن “هذا النوع من الرجال قادر على التظاهر لفترة طويلة قد تصل أحيانا إلى 3 سنوات أو أكثر من أجل بلوغ هدفه، إما الحصول على تأشيرة ، أو الاستيلاء على ممتلكات الزوجة ومن ثم العودة إلى تونس ودفع مهر زوجته “الحقيقية”. عموما، لا أعتقد أن الكثيرين على دراية بهذا”.

فتح هذا المنشور باب النقاش حول هذه الظاهرة، فشارك العديد ردود فعلهم وكتب أحدهم: “بصراحة، من لا يزال يقع فريسة لهذه الألاعيب على الرغم من الكم الهائل من التجارب والقصص التي شاركها الكثيرون على وسائل الإعلام، فلا ينبغي السماح لهم بالسفر إلى خارج البلاد بمفردهم”.

جاءت أيضا مجموعة من الردود الأخرى حول روايات عن نساء فشلت علاقاتهن برجال التقوا بهم خلال سفراتهم إلى الخارج. وفي هذا الشأن، قال أحدهم : “… لقد تم استغلال  أختي من قبل رجل من جامايكا منذ أكثر من 30 عامًا. لحسن حظها، كانت صعبة المراس ولم يتمكن من مجاراتها”.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

التنمية البشرية: بين بيع الوهم وجشع المدربين

بقلم زينب بوڨرة نشرت صحيفة “الدايلي مايل” البريطانية تقريرا تطرقت فيه إلى انتشار ظاهرة إرتباط النساء البريطانيات المتقدمات في السن بشبان تونسيين خلال إمضاء العطلة بتونس. جاء هذا الخبر بعد مطالبة إحدى النساء وكالات الأسفار البريطانية بتحذير السائحات من هذه…

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
powered by RelatedPosts