أحزاب و برلمان أخبار أخبار عالمية

ماذا سينجر عن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري؟

بقلم تسنيم مباركي

نشرت مجلة « فورين بوليسي » الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن قرار استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في خضم تصاعد الاحتجاجات المنادية باستقالة الحكومة ووضع حد للفساد. وأشار التقرير إلى تداعيات هذا القرار على الإقتصاد اللبناني والأوضاع الداخلية ككل.

تحت ضغط الاحتجاجات الجماهيرية، استقالة رئيس الوزراء اللبناني

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يوم الثلاثاء أنه سيقدم استقالته مع حكومته بعد اندلاع احتجاجات جماهيرية ضد الفساد المتفشي بين صفوف النخبة الحاكمة. بدأ الحريري، نجل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، ولايته الثالثة العام الماضي بالتزامن مع مرور البلاد بفترة حرجة. خلال تلك الفترة، تحولت السلطة إلى جماعة حزب الله المتشدد وحلفائها، واستغرق تشكيل حكومة ائتلافية تسعة أشهر. في الأثناء، حاول الحريري جاهدا إقرار حزمة إصلاحات اقتصادية.

وفي الحقيقة، من غير المرجح أن يخمد قرار الحريري غضب المحتجين الذين يسعون وراء تغيير جذري، وخاصة أن الرئيس ميشال عون هو المرشح المحتمل لقيادة الحكومة الانتقالية. وعلى إثر ذلك، سيستغرق تشكيل حكومة جديدة في لبنان عدة أشهر، إن لم يكن أكثر. في الأثناء، لازال يطالب المحتجون بـ « تعيين حكومة تكنوقراطية نظيفة اليد » لوضع قانون انتخابي جديد والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة، حسب ما جاء في رسالة إلكترونية من نائب رئيس مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، مروان المعشر.

ما موقف حزب الله؟ نوه مروان المعشر بأن حزب الله أعرب عن دعمه لميشال عون، ويرى أن الاحتجاجات ليست سوى محاولة لإضعاف مكانته. وعلى الرغم من أن الاحتجاجات كانت سلمية بشكل عام، إلا أن استقالة الحريري جاءت بعد هجوم على معسكر احتجاج في بيروت شنّه حلفاء حزب الله وحركة أمل. وأضاف المعشر قائلا: »لقد كلف ذلك [حزب الله] الكثير من حيث الدعم الشعبي، ولكن في هذه المرحلة يبدو أن حزب الله سيلجأ إلى القوة لإبقاء الوضع الراهن في البلاد على ماهو عليه، غير مبال بالدعم الشعبي ».

ما الذي ينتظر لبنان؟ يمكن أن تزيد استقالة الحريري تعقيد الأزمة الاقتصادية في لبنان، والتي كانت السبب الأول في إشعال فتيل الثورة. ومع ذلك، تتواصل الاحتجاجات، حيث أوضح المشعر قائلا:  » فقد الشعب الثقة في النظام برمته ولم يعد على استعداد لقبول الخيارات التي تقدمها له الحكومة: إما نحن أو الفوضى ».

LEAVE A RESPONSE

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *


x

مقالات ذات صلة

كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب
كيف لا تكره جانفي: نصائح لتستمتع بهذا الشهر الغير محبوب بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا تضمن عدة نصائح للتأقلم مع شهر ج...
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها
تعرف على 11 من العلاجات الطبيعية لتساقط الشعر تستحق أن تجربها بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ريدرز دايجست" الأمريكي تقريرا اقترح فيه 11 مكونا...
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به
مايكروسوفت تقول وداعا لويندوز 7 ولملايين الحواسيب الشخصية التي لا تزال تعمل به بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "ذا فيرج" الأمريكي تقريرا كشف في...
powered by RelatedPosts