أخبار أخبار عالمية

محتجزون داخل معسكرات تنظيم داعش في سوريا يخشون الهدوء الذي يسبق العاصفة

بقلم تسنيم مباركي

نشر موقع “ذا ديلي بيست” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن حالة الخوف التي سيطرت على المناخ العام داخل معسكرات الاعتقال التابعة لتنظيم الدولة في سوريا. وتطرق إلى مصير النساء المحتجزات وأطفالهن في حال تمكنت القوات التركية من السيطرة على المنطقة.

ذكر التقرير أن إدارة ترامب وتركيا توصلتا بعد عديد المفاوضات إلى قرار وقف إطلاق النار، في الوقت الذي يشعر فيه عشرات الآلاف من أسرى تنظيم الدولة، معظمهم من النساء والأطفال ممن مازالوا محتجزين داخل معسكرات تحرسها القوات الكردية، بالقلق حيال مستقبلهم في المخيمات. ويأتي ذلك بعد تراجع عدد الحراس وتدهور الأمن في المنشآت السورية، إثر توجيه القوات الكردية جل مواردها نحو صد الهجوم التركي. 

وكان قد أعرب اللواء مظلوم كوباني، قائد قوات سوريا الديمقراطية، عن موافقته على قرار وقف العمليات على طول الحدود مؤكدا أن قواته ستحافظ على مراكزها في أجزاء أخرى من شمال وشرق سوريا وأنهم لن يقبلوا بأي محاولات تركية لتغيير التركيبة العرقية في المنطقة. وفي خضم الأحداث المتسارعة، يظل مصير معسكرات تنظيم الدولة الخاضعة لحراسة قوات سوريا الديمقراطية غير واضح.


وفي هذا الشأن، نجح موقع “ذا ديلي بيست” في التواصل مع عدد من هؤلاء النسوة ومعرفة رأيهن حول الهجوم التركي وما قد يمثله هذا الأخير بالنسبة لمحتجزي تنظيم الدولة. وتباينت الآراء بين متفائل بإمكانية إطلاق سراحهن في حال تم تفكيك القوات الكردية، ومتخوف بشأن مصيرهن في حال تمكنت تركيا من إحكام السيطرة على المنطقة التي يقع فيها المخيم.

وفي شأن ذي صلة، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الحراس الأكراد في مخيم عين عيسى كانوا قد سمحوا لمئات النساء بالفرار بعد أعمال شغب إثر غارة جوية تركية بالقرب من الخيم. وأفاد عدد من النسوة في معسكر الهول، الذي يقع بعيدًا عن منطقة الهجوم، أن قوات سوريا الديمقراطية قامت بنقل عدد من النساء من معسكر عين عيسى على شاحنات إلى مخيمهن.

تجدر الإشارة إلى أن عين عيسى تحولت إلى منطقة نزاع بين القوات التركية والكردية وتلك التابعة لبشار الأسد من أجل السيطرة على الأراضي التي كانت في وقت سابق من الأسبوع الحالي تحت سيطرة تنظيم الدولة. مع ذلك، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من فرض سيطرتها على المنطقة، التي اعتبرتها تركيا أنها تمثل الحد الأقصى للمنطقة العازلة التي تحاول إقامتها. في الأثناء، زعمت وسائل الإعلام الحكومية في دمشق يوم الاثنين أن قوات نظام الأسد قد توزعت على منطقة عين عيسى، كجزء من صفقة مبرمة بين قوات النظام الكردي ونظام الأسد لمحاولة صد الغزو التركي.

وعلى الرغم من الأوضاع المتوترة، أخبرت العديد من النساء المحتجزات في مخيم الهول موقع “ذا ديلي بيست” أن الأجواء داخل المخيم لازالت مستقرة نسبيا في الوقت الحالي، باستثناء ضجيج المروحيات التي تحلق في سماء المنطقة ليلاً. وذكرت بعضهن أن العديدات تمكن من مغادرة المخيم بعد أن دفعت عائلاتهن المال لتهريبهن عبر الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد ومحافظة إدلب السورية، إلى تركيا. وذكر المعتقلون أنه تم تهريب العديد من مقاتلي تنظيم الدولة من مخيم الهول بجوازات سفر عراقية مزورة وهويات سورية مسروقة.

في خضم هذه المعمعة، يعيش الرضع والأطفال في ظروف قاسية داخل المخيم، حيث يجبرون على النوم في الخارج، بالإضافة إلى عدم توفر الرعاية الطبية اللازمة لهم. وحسب ما جاء في تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية في شهر فيفري، تمثل وفيات الأطفال ثلثي إجمالي الوفيات داخل مخيم الهول، والتي بلغت 73 حالة مسجلة. والجدير بالذكر أن الجماعات الجهادية في سوريا إلى جانب الدول الغربية متخوفون مما قد ينجر عن الإفراج الجماعي عن السجناء المنتمين إلى تنظيم الدولة.

المصدر :
https://www.thedailybeast.com/captives-in-isis-detention-camps-fear-calm-before-the-storm?ref=wrap

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
هل قوة الصلاة وحدها كفيلة للتصدي لوباء كفيروس كورونا؟ حتى النبي محمد فكّر بطريقة مغايرة
بقلم أحمد قسامة استشهد الكاتب الإيرلندي-الأمريكي كرايغ كونسيدين في مجلة نيوزويك الأمريكية بالتعاليم الصحية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. ...
هل تفضل النساء اللّحية؟ بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه
هل تفضل النساء اللّحية؟  بحث جديد يكشف عن شعور المرأة تجاه شعر الوجه بقلم وئام بلخيرية نشر موقع "سيكولوجي توداي" تقريرا حول دراسة حدي...
powered by RelatedPosts