أخبار أخبار عالمية

محمد علي يكشف أسراراً جديدة عن حكومة السيسي

بقلم تسنيم مباركي

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني مقابلة حصرية مع رجل الأعمال والمقاول المصري محمد علي الذي اشتهر في الآونة الأخيرة بتصريحاته الجريئة والمعادية لحكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.  من موقعه السري، كشف محمد علي خلال هذه المقابلة أسراراً جديدة عن حكومة السيسي وأجهزتها السرية ومن بينها المقر السرية لجيشه الإلكتروني. 

ذكر رجل الأعمال المصري أنه تعرض للعديد من المضايقات والتهديدات من الحكومة المصرية منذ نشر أول مقطع فيديو له على الانترنت. لم يقتصر الأمر على ذلك، إذ حاولت الحكومة المصرية بعد فشلها لإسكاته استدراجه إلى سفارتها في مدريد .

 منذ أوائل شهر سبتمبر، بدأ محمد علي بنشر سلسلة من مقاطع الفيديو، حيث كشف فيها عن المبالغ الطائلة التي تهدرها حكزمة السيسي لبناء القصور الرئاسية، ما أثار موجة من الغضب في صفوف الشعب المصري الذي يعيش جزء كبير منه تحت خط الفقر. وأكد خلال مقابلته مع موقع ” ميدل إيست آي” أنه لن يتوقف عن تعرية الفساد الذي لازال ينخر البلاد إلى أن تتم إزاحة السيسي عن الحكم.

وصرح محمد علي أنه كُلف في الماضي بالعمل على بعض المشاريع الحكومية بصفته صاحب شركة مقاولات، ذكر من بينها مبنى متعدد الطوابق خصصته المخابرات العامة المصرية لاستيعاب مئات الموظفين، معظمهم من المدنيين، أطلق عليهم المقاول “جيش السيسي الإلكتروني”. وأشار إلى أن مهمة هذا الأخير هي مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي، قائلا: “من بين مهامه تسجيل الإعجاب على مقاطع فيديو السيسي والتعليق عليها”، وأضاف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتكفل بتمويل مشروع مراقبة الإنترنت في مصر.

بالنسبة إليه، الأمر يدعو للضحك والسخرية، إذ أن المبنى الذي ساهم في إنشائه بات اليوم يستخدم قاعدة حرب ضده، ووضح قائلا: “كلما قمت بنشر شيء ما، يعلقون عليه على الفور”. وتجدر الإشارة إلى أن محمد علي رفض الاعتذار عن تورطه مع الحكومة المصرية في الماضي، وقال إنه لم يكن على دراية بظاهرة الفساد المتفشية في صفوف الجيش المصري في السنوات الأولى من عمله حتى اكتشف الأمر تدريجياً.  


اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


x

مقالات ذات صلة

الإعلامي المصري وائل الإبراشي "التوانسة اقتدوا بثورة المصريين واختاروا رئيسا مستقلا مثل السيسي"

رجل الأعمال المصري يواصل فضح عبد الفتاح السيسي وممارساته الدكتاتورية، وآخرها إقامة مؤسسة تحتضن مئات الأشخاص الذين يلمعون صورة السيسي ويكتبون التعليقات في صفحات التواصل الاجتماعي.

التنمية البشرية: بين بيع الوهم وجشع المدربين

رجل الأعمال المصري يواصل فضح عبد الفتاح السيسي وممارساته الدكتاتورية، وآخرها إقامة مؤسسة تحتضن مئات الأشخاص الذين يلمعون صورة السيسي ويكتبون التعليقات في صفحات التواصل الاجتماعي.

هل على المسلمين عقد تحالف مع الناشطين في مجتمع الميم؟
بقلم  أحمد قسامة عقدة ندوة إسلامية في مدينة تكساس الأمريكية حول إمكانية عقد تحالف سياسي بين المجتمع الإسلامي في الغرب وبين الناشطين في ...
powered by RelatedPosts